مدرسة الكاريكاتير تختار "سمير" لتدريب طلبة بتونس

samir.jpg

اختارت "مدرسة الكاريكاتير" في تونس الفنانين المصريين سمير عبدالغني وأحمد عبدالنعيم، ضمن نخبة من ألمع فناني الكاريكاتير في الوطن العربي، وذلك ضمن مشروع تدريب وتعليم فن الكاريكاتير في تونس على مدى 10 شهور متواصلة من أول أكتوبر المقبل حتى يوليو 2018. وقال الفنان سمير عبدالغني لـ "الوطن" إن كل فنان مشارك في المشروع بتبني شاب أو اثنين لتدريبهم وتعليمهم فن الكاريكاتير ضمن برنامج يستهدف تدريب 36 طالبا في التعليم الثانوي، وأضاف أن هناك مشاركة لفنانين آخرين مثل أحمد عبدالنعيم، لتعليم وتدريب الشباب عن بُعد باستخدام وسائل التواصل الحديثة، وهي تجربة جديدة ومتميزة في التدريب. ويطمح المشروع، بخلاف تدريب الشباب إلى تأسيس نوادي للكاريكاتير للمساهمة في خلق جيل جديد من الفنانين الشبان في الكاريكاتير واكتشاف وتطوير مهارات الموهوبين في هذا الفن، خاصة في المناطق المحرومة والمهمشة. ويشارك في المشروع فنانون من مصر تونس والمغرب والاردن وسوريا والعراق، وتشرف عليه جمعية "فنون الحياة" الثقافية في منطقة "بطينة" بمشاركة إدارات الشباب والتعليم والثقافية الحكومية، ويموله صندوق التواصل الثقافي المحلي في تونس التابع للاتحاد الأوروبي، في إطار برنامج "تفنن".أما صاحب فكرة مدرسة الكاريكاتير، فهو وحيد الهنتاتي الناشط الثقافي الذي سبق له المساهمة في تنظيم مهرجان الفنون الهزلية عام 1999 وإنشاء نادي الضحك في 2003 والمهرجان العربي للكاريكاتير في ديسمبر 2016.


الصفحة مقروءة: 53 مرة


التعليقات