جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية تستضيف الفنان عماد حجاج

imadune.jpg


استضافت كلية العلوم الطبية التطبيقية بالتعاون مع عمادة شؤون الطلبة في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية فنان الكاريكاتير عماد حجاج في لقاءً مفتوح مع الطلبة بعنوان “محاورات ثقافية”.
وتحدث حجاج حول تاريخ فن الكاريكاتير في الأردن وتجربته في رسم الكاريكاتير الساخر وآليات الكتابة الساخرة وجدواها، مشيرا الى الصلة الوثيقة التي تربط الكاتب، وبخاصة الكاتب الساخر، بواقعه، وكذا الأمر بالنسبة لفنان الكاريكاتير الذي يستوحي مضامينه من تفاصيل الحياة اليومية، ويغذيها مما يراه ويسمعه ويتلمسه.
 وعرض حجاج رؤيته الإبداعية للحياة، وناقش مع الطلبة عدداً من القضايا التي تتصل بحرية الرأي والتعبير، وموقف الكاريكاتير والمقال الساخر من قضايا الحياة، ومدى مساهمة الفضاء الإلكتروني في انتشار الكاريكاتير والمقالة الساخرة ووصلهما إلى طيف واسع من المجتمع.
وتطرق حجاج إلى شخصية “أبو محجوب” التي اعتبرها بمثابة إهداء للشعب الأردني، ورأى أنها شخصية واقعية بعيدة عن المثالية من جهة أو السلبية من جهة أخرى على نقيض بعض الشخصيات الكاريكاتيرية العربية التي تبدو غاية في المثالية ما يشكل هوة بينها وبين الواقع والمجتمع.
وقال عميد كلية العلوم الطبية التطبيقية الدكتور محمد الجراح ان هذا النشاط لا منهجي مستمر خارج إطار المحاضرات الأكاديمية والمادة المتخصصة عبر لقاءات يدعى إليها بعض البارزين في مختلف المجالات بالإضافة سعي الكلية للتغيير والتحديث والارتقاء بالطلبة معرفيا.
يذكر أن عماد حجاج نال بكالوريوس في الفنون الجميلة من جامعة اليرموك وأقام مجموعة من المعارض الفنية، وأصدر عدداً من المطبوعات منها: «عماد حجاج. عالم ذهني»، «ألبوم كاريكاتير»، «المحجوب»، «نفط على قماش»، ويحدث لي دون سائر الناس»، وهو كتاب مشترك مع الكاتب الساخر محمد طمليه نال حجاج جائزة الحسين للإبداع الصحفي، العام 2001، وجائزة دبي للصحافة العربية العام 2006.
imad10.jpg


الصفحة مقروءة: 144 مرة


التعليقات